سياسة

لماذا نحن غاضبون ؟

برغمِ أن العالمَ كله ومِن ضمنه بعض المسؤولين الكبار في الإدارة الأمريكية يحذِرون مِن خطوة الرئيس الأمريكي ومِن تداعياتها على السلام في المِنطقة إلا أننا لا يجب أن نغضب فالولايات المتحدة الأمريكية لم تكن يوماً مع العرب في قضية واحدة ضد العدو الصهيوني أو حتى تمس العدو كل ما حصل أن أمريكا بمباركة عربية خفية أعلنت القدس عاصمة للدولة المزعومة (إسرائيل ) ولم يأتِ بجديد ترامب سوى أنه ذَكَّرَ الشعب العربي أن قُدسكم منذُ 50 عاماً مُحتلة وأن حكوماتِكم تشتري من أمريكا بمليارات الدولارات الأسلحة لتحمي نفسها مِن بعضِها وتدفع المزيد لنحميها …لم يفعل شيئاً جديداً ترامب سوى أنهُ أظهَرَ هشاشةَ القياداتِ العربية والتي صدَرَ عن مؤتمر وزرائها رفضُه العلني للقرار الأمريكي وقرر دِراسة خطواتٍ بينها إقامة قِمة عربية في الأردن لن يصدر عنها الا الشجبُ والإستنكار كالعادة ولكن وزراء خارجية دولنا العربية الصناديد طالبو بالعمل مع المجتمعِ الدولي على إلزام إسرائيل إنهاء إحتلالها لفلسطين .لماذا يا سادة الغضب ؟ لماذا يا سادة الغضب وقد نشرت اهم صحف امريكا نيويورك تايمز والصحيفة الفرنسية le point أن ولي عهد مملكة عربية غضنفر عرضَ على الرئيس الفلسطيني عباس قبول قرار ترامب وذلك منذ شهر ، اي ما معناه ان القرار كان متداولاً منذ فترة طويلة لماذا الغضب يا سادة وأولياء أمور العرب يسعون لتسوية منحازةٍ اكثر مِن قرار ترامب تكون فيها ابو ديس عاصمة الدولة الفلسطينية مع القليل مِن ارضِ سيناء المصرية لتُضاف الى قطاع غزة لتعويضها عن اراضي المستوطنات مع وعود بالأموال الطائلة للدولة الفلسطينية الوليدة كدعم لها ؟ لماذا الغضبُ مِن ترامب العدو الظاهر ودولتُهُ التي لم تكذِب يوماً في عدائِها لقيام فلسطين القدس لماذا الغضب على العدو الظاهر واليوم وفد مِن مملكة البحرين يزور فلسطين المحتلة حاملاً رسالةً مِن ملِكها كخطوة في مسار التطبيع ؟ لماذا الغضب وغداً هناك قِمة في القاهرة تجمع عباس مع ملك الأردن والرئيس المصري وربما فيها تكون ارضُ سيناء محورها او جزء منها إكراماً لتسوية العصر المخزية ؟ لماذا الغضب وقد نقل مسؤولون فلسطينيون مِن فتح وحماس عن مسؤول وصفتهُ الصحيفة برفيع المستوى أن الصدمة كانت بسبب تهديد ولي عهد مملكة عربية لعباس بإجباره على الإستقالة والإتيان برئيس يقبل بها وربما ايضاً يُستضاف الرئيس الفلسطيني في الرايتز بتهمة فساد إن لم يوافق ؟ لماذا نحن غاضبون على ترامب وهو الصادِقُ على الأقل في عدائِهِ لنا ولقضايانا ولأمتِنا ؟ لماذا الغضب يا سادة وبعضُ دولِنا العربية تحتلُ المراكِز الخامسة في العالم العربي مِن حيثُ القوة والتسلح والسابعة في العالم ولكنها تستخدِمه على حمَلَةِ بنادق الخردق بدل أن تتحد لتُزيلَ دويلةً اسمها اسرائيل ؟ إن كان يجب أن نغضب فالغضب يجب ان يكون لغضَبِ السفير السعودي في المملكة الأردنية خالد بن سلمان لما إعتبرَ أن سُبابَ رموزِ المملكةِ أمراً ناقِصاً وتوعد سموهُ بغضب بمحاسبةِ مَن يتعدى حدوده ولم يسأل او يتسائل سمو الأمير السفير لما لم يُشتَم عبد الله بن عبد العزيز ولا فهد ولا سلطان ولا نايف ولا احدٍ مِن رموزِ المملكة مِن قبل لماذا الغضب ؟ إن كان لا بُد مِن غضبٍ فليكُن على أنفسِنا وليكن هذا الغضبُ على سوقِنا الإرادي لولاةِ أمورٍ وحُكامٍ مرهونون ومملوكون وخائفون على عروشهم مِن أن يصيبها نسمة مِن نسمات الربيع العربي والذي مصدَرُهُ التغير المُناخي الأمريكي .لماذا الغضب مِن ترامب ؟ فلننظر جيداً ونقرأ قوانين التسويات الجديدة فربما نغَيِرُ بوصلَةَ الغضبِ نحو المكان الذي عبر غضبنا قد نُصلِحُ ما أفسدناهُ نحن …فلنغَير مافي أنفسِنا فلا يغَيرُ الله مافي قومٍ حتى يغيرو مافي أنفسهم ….

محمد الصابونجي

محمد طه صابونجي

رئيس تحرير موقع قلم سياسي ماجستير صحافة و إعلام عضو بيت الإعلاميين العرب في تركيا آرائي تعنيني ولا تُلزِمك فإما أن تقرأ وتناقش مع مراعاة أدب النقاش البناء أو لا تعلق

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق