مقالات

نبذة عن تاريخ الشركس

بقلم ديالا عزمت

الشركس هم شعب موطنه الأصلي مرتفعات القوقاز بين البحر الأسود وبحر قزوين، اسمهم الأصلي هو “الأديغا”، أطلق عليهم اليونان لفظ شركس فتبناها العالم. دينهم الإسلام ويختلفون عن العرب من الناحية الاثنية.

يتواجد الشركس اليوم في عدد من الدول العربية مثل: سوريا، والأردن، ولبنان، ومصر، وليبيا، وفلسطين. وتعود أسباب تواجدهم في المنطقة العربية إلى النصف الثاني من القرن التاسع عشر، إذ استعان العثمانيون بقدراتهم ومهاراتهم الحربية في الحروب والمعارك التي كانت تخوضها الإمبراطورية مع أعدائها التقليديين، كذالك في المساعدة على قمع الاضطرابات التي كانت تثور في بعض المناطق الخاضعة لنفوذ الإمبراطورية. ولكن التواجد اللافت للشركس في المنطقة العربية حدث نتيجة موجات من الهجرة الشركسية في بدايات القرن العشرين إثر القلاقل التي انتشرت في روسيا وجوارها وما اعتراها من اضطهاد تعرض له رافضو نمط الحياة الاشتراكية الذي جاءت به ثورة أكتوبر لأسباب تتعلق بتمسكهم بدينهم وطقوس عبادتهماختار الشركس علما يرمز لوحدتهم التي تضم 12 قبيلة، والنجوم في العلم ترمز إلى عدد هذه القبائل دون تمييز بينها.

أما لون العلم الأخضر فيرمز إلى أرض القفقاس الخضراء، فيما ترمز الأسهم الثلاثة المنعقدة إلى أدوات الدفاع التقليدية عن أرضهم وعقيدتهم.حيث أن الشراكسة يتسمون بعدد من الصفات الطيبة، والأخلاق الحميدة، والأخلاق عندهم هي رمز قوة الإنسان، وإذا فُقدت الأخلاق فإن الشخص لا تعود له أي قيمة، وكانت أخلاقهم هي المصدر الذي يستمدون منه القوة على مر العصور، والتي جعلت عرقهم باقٍ حتى هذه الأيام على الرغم من الحروب الاستعمارية والقتل وجرائم الإبادة الجماعية التي تعرضوا لها.

اندمج الشراكسة في المجتمعات التي هُجِّروا إليها اندماجاً كبيراً، ولهم دور كبير في تاريخ هذه البلدان وبنائِها، إلّا أنّهم حافظوا على هويتهم العرقية الخاصة ولغتهم وعاداتهم القبائلية، وزيهم التقليدي وتراثهم الأصيل.

كما أن للشراكسة مقابر خاصة بهم ومراكز ثقافية تسمى “جمعية خيرية” تعلّمُ أبناءَهم اللغة الشركسية، ومساجد ومدارس ومعاهد جميعها تكتب عليها لوحات بالأحرف الشركسية.الأديغة خابزة” تعني منظومة القيم الأخلاقية والاجتماعية الشركسية المتعارف عليها، التي يتعلمها الشاب الأديغي خلال حياته ويتعلمها من الأفراد الأكبر منه ومن المعيب أن يقوم بأي عمل مخالف لها.

وإن للخابزة عند الشراكسة معاني مختلفة ومدلولات متنوعة، أهمها أنها تشكّل ضوابط سلوكية وقانونية وأخلاقية يخضع لها الحاكم والمحكوم والمحكمة.

من الناحية الاجتماعية تنظّم حياة الإنسان منذ اليوم الأول لولادته، وتضع ترتيباً له بدءاً من ملابسه الأولى وطرائق تربيته وتعليمه وتدريبه، ثم تتابعه حين يكبر.

تنظّم أمور الزّواج والحياة العائلية حتى يهرم المرء ويموت، فهي بذلك تصل إلى العلاقات الإنسانية الحميمة لتنظيمها وضبطها وفق قواعد لا تجد إلا الاحترام.

لكن الملاحظ عند الأديغة (الشراكسة) أن الأديغة خابزة كانت ثابتة تقريباً لأزمان كثيرة، وكانوا يتمسكون بها بقوة غير طبيعية، ولا يزالون متمسكين بها حتّى وقتنا هذا.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق