صحة

طبيب يكشف أسباب السقوط المفاجئ

كشف أخصائي أمراض القلب الدكتور فيليب بالييف، أسباب السقوط المفاجئ الذي يعاني منه بعض الأشخاص.

ويشير الأخصائي إلى أن أسباب السقوط المفاجئ عديدة ومنها:

اضطراب تدفق الدم إلى الدماغ
يمكن أن يرتبط نقص تروية الدماغ بتصلب الشرايين التي تغذي الدماغ، أو فروعها، ما قد يؤدي إلى الدوخة وفقدان الوعي وحتى الجلطة الدماغية. ومن السهل تشخيص هذه الحالة بواسطة الموجات فوق الصوتية. وقد لا يعلم الشخص أي شيء عن مشكلات الأوعية الدموية، التي قد تظهر على شكل دوخة، بيد أن الشخص لا يوليها أي اهتمام. لذلك من الضروري عند الشعور بالدوخة إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لشرايين الرقبة لمعرفة ما يحدث بالضبط.

اضطراب ضربات القلب
غالبا ما تكون هذه الاضطرابات سببا في السقوط المفاجئ خصوصاً بين كبار السن. ترتبط هذه الاضطرابات بانخفاض معدل ضربات القلب. “قد يكون هذا علامة من علامات متلازمة العقدة الجيبية المريضة. عندما تكون الضربات نادرة تتخللها فترات توقف كبيرة تتراوح ما بين 3-5 ثوانٍ ، في هذه اللحظة يكون فقدان الوعي ممكنًا”.

الضعف العضلي
تتطور هذه الحالة عادة لدى كبار السن أيضا. لأن الضعف العضلي يؤدي إلى تقلص حجم الكتلة العضلية، الذي بدوره يجعل كبار السن يتحركون بثقة أقل، خوفا من اختلال توازنهم، لذلك تزداد فرص سقوطهم.

مرض الشلل الرعاش
عندما يكون الإنسان مصاباً بمرض باركنسون تصبح السيطرة على العضلات صعبة، لذلك يظهر عدم الثقة في حركته، حتى يصعب عليه أن يخطو الخطوة الأولى. وهذا مرض عصبي يتطلب علاجاً خاصاً.

مرض السكري
يمكن أن يكون مرض السكري سببا في اختلال مفاجئ للتوازن. لأن الضعف الذي يسبب السقوط يكون أحيانا ناتج عن الإفراط بتناول الأدوية التي تخفض مستوى السكر في الدم ما يؤدي إلى انخفاض مستواه بصورة حادة.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق