سياسة

لماذا يمنع الجيش البث المباشر الآن ….

في طرابلس على ساحة الثورة في طرابلس تظاهرات غاضبة بظِل تعتيم إعلامي مُريب فلا بث مباشر يُظهِر ما يجري ولا يوثِق ما سيجري مِن إنتهاكات للقوى الأمنية لا تحصل إلا في طرابلس حصراً .وهناك أمر من القوى الأمنية وخصوصاً الجيش بعدم السماح للإعلام بالبث المباشر لا بل ويمنع القنوات التلفزيونية من التصوير أو الإقتراب حتى مع العلم بأن الجيش منذ نصف ساعة أمطر ساحة النور بالقنابل المسيلة للدموع (جديدة من نوعها ) إذ أنها فعالة وتُسبِب ضيقاً في النَفَس فهل هذه خُطة أمنية لإستعمال الرصاص الحي لقمع اللبنانيين بأسلوب النظام السوري عبر قتل مواطنيه أو إعتقالهم عشوائياً مِن الشوارع الى البيوت مروراً بالمستشفايات للتحقيق معهم ؟ لا يُبَرَر ولا بأي طريقة أو منطق الفلتان الأمني من بعض المندسين في المظاهرات والذين يختفون بلمحة بصر عقب إفتعال الشغب ولا تراهم أعين الأمن الموجودة أيضاً ضمن المتظاهرين وليس مِن المسموح الشغب ولا إطلاق النار على الجيش والأمنيين ولا إحراق السراي أو المحكمة ولا التعدي على الأملاك العامة .حق لطرابلس أن يُسجن مَن يرتكب الشغب كي تُبرئ أمام عيون الحاقدين عليها ولكن لا تُبَرر أيضاً القوة القمعية التي تستخدمها القوى الأمنية إتجاه المتظاهرين سواءً مِن إعتقالات أو مواجهات على الأرض المذنب ُيعاقب ويُحاسب ويُسجن وهذا حق لطرابلس وليس عليهاولكن المُذنبون فقط ما الذي يُحَضَر الليلة لطرابلس ولا تريد الأجهزة الأمنية من العالم أن يعرفها ؟يجب أن يُسمح البث المباشر

محمد طه صابونجي

رئيس تحرير موقع قلم سياسي ماجستير صحافة و إعلام عضو بيت الإعلاميين العرب في تركيا آرائي تعنيني ولا تُلزِمك فإما أن تقرأ وتناقش مع مراعاة أدب النقاش البناء أو لا تعلق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق