محلي

الإضراب انطلق بـ”نكهة سياسية”… وهذه الطرقات المقطوعة

انطلق الإضراب الذي دعا إليه الاتحاد العمالي العام، وسط تأييد جهات سياسية عدّة والتزامها وبه، في ظل مشهد سياسي قاتم وانهيار مستمر.

فقطع السير عند تقاطع عزمي-طرابلس من قبل بعض المحتجين وتحويله إلى الطرقات المجاورة، وتم إعادة فتحه لاحقًا.

كما تم إقفال جسر خلدة – طريق المطار بكل متفرعاتها بالإطارات المشتعلة والعوائق والأحجار أمام السيارات، مع وقوع إشكالات عديدة بين المتظاهرين والمواطنين بسبب منعهم من العبور. ولم تفلح القوى الأمنية في فتح الطرق.

وشهد كورنيش المزرعة حركة خفيفة وخلت الطرق الا من بعض المارة والدراجات النارية، والتزمت المؤسسات التجارية الاضراب، وقطعت الطريق أمام تقاطع جامع عبد الناصر باتجاة البربير والروشة بالعوائق والسيارات.

كما تم  قطع السير على تقاطع الكولا-بيروت.

وأفادت “الجديد” بأن “القوى الأمنية تقفل بعض الطرقات الرئيسية في بيروت وتحوّل السير إلى الطرق الفرعية”.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق