سياسة

قصة من التاريخ عن جبران

كان “هارون الرشيد” يتجول مع حاشيته في بساتين “بغداد” فسمع صوتاً جميلاً لطفل يغني تحت ظل شجرة..وعندما انتهى من الغناء اعطاه “هارون الرشيد” دينارا من الذهب فرفض الطفل بشدة وعندما سأله “هارون” عن سبب رفضه. قال الطفل : اخاف ان آخذ الدينار فتضربني امي ضرباً شديداً فقال له هارون: ” قل اعطاني اياه “الخليفة هارون” فردّ الطفل :”ان امي لن تصدقني، وستقول لي ان “مولانا الخليفة” كريم جداً ولن يعطيك ديناراً واحداً فقط” .فضحك “الخليفة هارون” ضحكاً شديداً ودهش لدهائه ومكره، فأمر بإعطائه كيساً مليئاً بدنانير الذهب وفرساً. وعندما عاد “هارون” الى قصره اخبر القصة لأحد وزرائه فقال الوزير: “أعرفته يامولاي. فردّ هارون: لا فقال الوزير:” انه “جبران” ابن الحاج “جرجي باسيل” من لبنان يامولايما غيرو تبع صفقات البواخر.اللبنانية.الملقب بل هيلا هيلا هو

منقولة …..

محمد طه صابونجي

رئيس تحرير موقع قلم سياسي ماجستير صحافة و إعلام عضو بيت الإعلاميين العرب في تركيا آرائي تعنيني ولا تُلزِمك فإما أن تقرأ وتناقش مع مراعاة أدب النقاش البناء أو لا تعلق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق