مقالات

سيناريو مطروح: إعداد تشكيلة جديدة ورفضها ثمّ الاعتذار!

جاء في جريدة “الأنباء” الإلكترونية


اعتبرت مصادر سياسية انه “بحال لم يتم تحقيق أي خرق خلال أيام قليلة، فإن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري سيكون أمام خيارين إما الذهاب إلى تسوية وتقديم تنازلات وتشكيل حكومة بشروط رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل وهذه لها تداعيتها السياسية والشعبية. وإما بحال أصر على موقفه فهو سيجد نفسه مضطراً للإعتذار لأنه لن يتمكن من الصمود أكثر”، وفق جريدة “الأنباء” الإلكترونية.
وفي هذا الصدد، فإن الحريري سيحضر اليوم السبت اجتماع المجلس الاسلامي الشرعي الأعلى والذي ينعقد في جو تضامن سني مع الرئيس المكلف بعد زيارات لشخصيات سنية معارضة له الى منزله ومتضامنة معه، وهذا بحسب المصادر “سيعطي انطباعاً حول الاصطفاف السنّي خلف الحريري، وسيجعل رئيس التيار الوطني الحرّ يستغل هذا الوضع لشد العصب في مقابله واللعب على الوتر المذهبي والطائفي مجدداً”.
وتشير معلومات “الأنباء” الى أن الرئيس سعد الحريري يدرس عدداً من الخيارات لكيفية تخريج موقفه طالما أن أزمة تشكيل الحكومة مستمرة، ومن بينها أن يعمل على إعداد تشكيلة حكومية والذهاب بها إلى القصر الجمهوري، فيقدمها لعون، والذي سيرفضها حتماً. وبعد أن يرفضها عون يقدم الحريري اعتذاره عن تشكيل الحكومة، ويتهم عون بالتعطيل، وبالتالي يكون قد سجل مجموعة نقاط سياسية وشعبية في صالحه.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق