محلي

الراعي: هناك نيّة لإسقاط لبنان!

رأى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي انه “لو تحلّى المسؤولون السياسيون وأرباب السياسة عندنا بالتواضع والوداعة لسكنت المحبة قلوبهم ولتجرّدوا من مصالحهم وتصالحوا مع الشعب والدولة ولسلمت العلاقات في ما بينهم ولما أوصلوا البلاد الى هذا الانحدار من البؤس السياسي والاقتصادي والاجتماعي”.

وأضاف الراعي في عظة الأحد: “يحاول المسؤولون في هذه الأيام العصيبة إنقاذ نفوسهم ومصالحهم لا إنقاذ الوطن ويتصرّفون وكأنه لا يوجد شعب ولا دولة ولا نظام ولا مؤسسات ولا اقتصاد ولا فقر ولا جوع ولا بطالة”، مشيراً الى انّ “المسؤولين لا يعنيهم الشعب اللبناني الذي ما عاد يحتمل الذل والقهر والعذاب”.

وسأل الراعي: “هل وراء الاسباب الواهية لعدم تأليف الحكومة نيّة عدم اجراء انتخابات نيابية في أيار المقبل ثم رئاسية في تشرين الأول؟ وربما هناك نيّة لإسقاط لبنان بعد مئة سنة من تكوينه دولة مستقلة ظناً منهم أنهم أحرار في إعادة تأسيسه من جديد”.

وأكد اننا: “لن نؤخذ بالواقع المضطرب والقوة العابرة فنحن شعب لا يموت ولو أصبنا في الصميم لذا لن نسمح لهذا المخطط أن يكتمل ولن نسمح بسقوط أمتنا العظيمة ولن نسمح بتغيير نظام لبنان الديمقراطي ولن نسمح بتزوير هويّته ولن نسمح بتشويه حياة اللبنانيين الحضارية ولن نسمح باستمرار توريطه بصراعات المنطقة.”

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق