سياسة

هل يستقيل “المستقبل” من البرلمان؟

تستمر مساعي رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري على خط حلحلة عقد تشكيل الحكومة إذ اجتمع أمس (الاثنين) مع الرئيس المكلف سعد الحريري في لقاء دام ساعتين، ناقشا خلاله المخارج المطروحة لإزالة العقد الحكومية، لا سيّما تلك المتعلقة بتسمية الوزيرين المسيحيين من خارج الأحزاب.

وفي حين خرج الحريري من اللقاء الذي تخللته مأدبة غداء من دون الإدلاء بأي تصريح، أشارت الوكالة الوطنية إلى أنّه تمّ البحث في الأوضاع العامة وآخر المستجدات السياسية، لا سيما الموضوع الحكومي من خلال عرض مسار تشكيل الحكومة والمراحل التي قطعتها، لافتة إلى أنّ الأجواء كانت إيجابية.

وأفادت المعلومات بأنّ برّي وضع الخطوط الرئيسية لتشكيل حكومة اختصاصيين غير حزبيين من 24 وزيراً، وأنّ الحريري لم يحمل معه أي تشكيلة حكومية لأنّ زيارته كانت بهدف الاستماع إلى المخارج التي تضمنتها مبادرة برّي.

وأكدت مصادر رؤساء الحكومات السابقين لـ{الشرق الأوسط» أن الحريري ليس في وارد الاعتذار عن تأليف الحكومة، وأنه لا يمانع تأليف حكومة من 24 وزيراً شرط عدم حصول أي طرف على الثلث المعطل.

وأوضحت أن استقالة نواب «كتلة المستقبل» من البرلمان غير واردة، وكل من يثير هذا الموضوع يهدف إلى ذر الرماد في العيون وهو من يعطل، أي فريق رئيس الجمهورية.

وعلمت «الشرق الأوسط أن اجتماعاً عقد مساء أمس في القصر الجمهوري في بعبدا شارك فيه النائب علي حسن خليل ، المعاون السياسي للرئيس بري، وحسين خليل، المعاون السياسي لأمين عام «حزب الله»، تمت خلاله مناقشة المخارج المحتملة للأزمة الحكومية.

وكان المكتب السياسي لـ«حركة أمل» التي يرأسها بري، أكد على ضرورة الاستفادة من المناخات الإيجابية التي تكونت حول مبادرة رئيس البرلمان والالتفاف الوطني حولها، معتبراً في بيان له عقب اجتماعه الدوري، أن الانفتاح والتواصل بين الفرقاء هو شرط أساسي للوصول إلى تفاهم يؤدي إلى إنجاز ملف تشكيل الحكومة التي عليها أن تتصدى لكم كبير من الملفات التي تعني المواطن اللبناني في مختلف العناوين.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق