محلي

لبناني يجد حلا صديقا للبيئة لأغطية المجارير المسروقة

بمبادرة من المهندس البيئي اللبناني زياد أبي شاكر يجري استبدال أغطية شبكة الصرف الصحي المسروقة في أنحاء لبنان بأغطية من البلاستيك المقوى، المُعاد تدويره، وذلك من أجل إغلاق الفتحات التي قد تتسبب في حوادث للمركبات والمارة.

وقال زياد أبي شاكر، الذي أخذ على عاتقه استبدال تلك الأغطية بأغطية أرخص أن اللصوص لن يفكروا في سرقتها كما أن فيها فائدة للبيئة.

وفي مصنع بجبل لبنان، يستخدم أبي شاكر وفريق من العمال النفايات البلاستيكية الخاصة بمواد بلاستيكية تُستخدم لمرة واحدة فقط ليتم طحنها وإعادة تشكيلها ووضعها معا في أغطية المجارير.

ورأى أبي شاكر أن الأزمة المالية في لبنان، وهي الأسوأ في البلاد منذ عقود، ستجبر الناس على التحول للحلول الصديقة للبيئة وشراء الأرخص، نظرا لعجزهم عن شراء أشياء جديدة.

وكشف عن أن ما بين ألف و 1200 من أغطية المجارير سُرقت في لبنان، موضحا أنه يواجه صعاب في عملية تصنيع الأغطية البلاستيكية البديلة السرعة وعدم توفر تمويل، لكنه وفريقه سيستمرون في إنتاج تلك الأغطية البديلة في ظل كل الظروف.

ويُشار إلى أنّ هذه المبادرة البيئية ليست الأولى التي يدشنها أبي شاكر لحل مشكلات بيئية يعاني منها لبنان. فبعد انفجار مرفأ بيروت العام الماضي بدأ في نقل الزجاج المهشم بأنحاء بيروت وتحويله إلى أباريق وقوارير وآنية زجاجية أخرى.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق