عربي ودولي

الرئيس التونسي : أطراف داخلية تحاول زرع الفتنة في البلاد

اتهم الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الأحد، جهات لم يسمها بمحاولة زرع الفتنة مشددا على أنه سيتم التصدي لكل محاولات ضرب بلاده من الداخل.

يأتي ذلك بالتزامن مع خروج مظاهرات مناهضة له وللقرارات الاستثنائية التي أعلنها يوم 25 تموز الماضي، والتي قام بمقتضاها بتجميد أعمال البرلمان وتجريد أعضائه من الحصانة وتعليق العمل ببعض أبواب الدستور، مقابل توليه السلطة التنفيذية.

ويطالب المتظاهرون المدفوعون من “حركة النهضة”، الذين حاولوا اقتحام مقرّ البرلمان بالقوّة، بوضع حدّ لهذه القرارات، وإعادة عمل السلطة التشريعية واستئناف المسار الديمقراطي في البلاد.

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى