عربي ودولي

بريطانيا : روسيا تتحمل مسؤولية إنهاء الأزمة بين بيلاروس و بولندا

حضت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التدخل لحل الأزمة التي أدت إلى أزمة المهاجرين على الحدود بين بيلاروس وبولندا.
 
وكتبت تراس في صحيفة “صنداي تلغراف” البريطانية: “روسيا تتحمل مسؤولية واضحة هنا. يجب أن تضغط على السلطات البيلاروسية لإنهاء الأزمة والدخول في حوار”.

 
ونفى بوتين السبت الاتهامات الأوروبية بأن روسيا ترتب مع بيلاروس إرسال آلاف المهاجرين إلى حدود الاتحاد الأوروبي، ملقيا باللوم على السياسات الغربية في الشرق الأوسط.
 
كما قال في مقابلة مع قناة “فيستي” الرسمية بُثّت السبت:” “أريد أن يعرف الجميع أن لا علاقة لنا بها”.
 
وعلق مهاجرون معظمهم أكراد في مساحة حدودية غير تابعة لأي بلد رسميا حيث أقاموا خيما ويشعلون الحطب للتدفئة وسط ظروف صعبة وبرد شديد.
 
وتتحدث بيلاروس عن وجود نحو 2000 شخص في المخيم، بينهم امرأة حامل وأطفال. أما بولندا، فتشير إلى أن هناك ما بين 3000 و4000 مهاجر عند الحدود، فيما يصل المزيد يوميا.
 
ورأت تراس أن ذلك يمثل “أحدث خطوة” للرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو “لتقويض الأمن الإقليمي”.
 
كما اعتبرت أنه يستخدم مهاجرين يائسين كبيادق في محاولته لإحداث حالة من عدم الاستقرار والتشبث بالسلطة بغض النظر عن الكلفة البشرية.
 
وأكدت أن المملكة المتحدة لن تغض النظر عن ذلك. سنقف بجانب حلفائنا في المنطقة الذين هم على حدود الحرية.
 
وأرسلت بريطانيا الخميس فريقا يضم 10 جنود لمساعدة بولندا على تعزيز حدودها.

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى