إقتصادمحلي

عودة أزمة الرغيف

أعلن نقيب أصحاب الافران في الشمال طارق المير التوجه الى “التصعيد في حال بقاء الأمور على حالها من التعقيد”.
 
وقال خلال لقاء في مقر النقابة في طرابلس: “الحاجة ملحة لتعاطي الجميع باهتمام أكبر برغيف الناس المادة الوحيدة التي يعتبر التقصير بحقها تجاهلا لمصير الناس وقوتهم”.
 
ولفت الى أن “هناك نقصا حادا في مادة الطحين فئة (85) نتيجة التقنين الكهربائي القاسي الذي تعاني منه المطاحن إضافة الى عدم استعمال مادة المازوت بسبب ارتفاع اسعاره وعدم اعطاء وزير الاقتصاد امين سلام حقوق المطاحن مما يتسبب بشح في انتاج الرغيف في عدد كبير من الافران في الشمال، والتي لا تحصل على ربع القيمة التي كانت تحصل عليها سابقا الأمر الذي يشجع ويسهل عمل السوق السوداء”.
 
وطالب المير وزير الاقتصاد بـ “إيجاد حل لهذه المشكلة، لجهة تسهيل أمور المطاحن وتسليم الافران الكميات الصادرة عن وزارة الاقتصاد”، محذرا من “عودة أزمة الرغيف وتحويل لقمة العيش الى السوق السوداء وفي ذلك بلاء إضافي جديد لا يقدر الناس على احتماله”.
 
الى ذلك، دعت النقابة الى جمعية عمومية تعقد الاسبوع المقبل  لتداول التحركات الممكنة في حال لم تحل الامور المعيشية البديهية والاساسية.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق