عربي ودولي

الولايات المتحدة تشهد أسرع إنتعاش إقتصادي في تاريخها

قال البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة الأميركية، تشهد أسرع انتعاش اقتصادي في تاريخها، حيث تراجعت البطالة إلى 4.6 في المائة.وكشف بيان للإدراة الأميركية، أن هذه النسبة فاقت الأهداف التي سطرتها خطة الإنقاذ الأميركية للرئيس جو بايدن.

الولايات المتحدة تشهد أسرع انتعاش اقتصادي “في تاريخها”الحرة | 2021 – تشرين الثاني – 05قال البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة الأميركية، تشهد أسرع انتعاش اقتصادي في تاريخها، حيث تراجعت البطالة إلى 4.6 في المائة.وكشف بيان للإدراة الأميركية، أن هذه النسبة فاقت الأهداف التي سطرتها خطة الإنقاذ الأميركية للرئيس جو بايدن.اعلانووفق البيان، ساعدت خطة بايدن في خلق 531 ألف وظيفة خلال شهر تشرين الأول وحده، بينما بلغ عدد الوظائف الجديدة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة “أكثر من 5 ملايين”.وكشف البيان عن تراجع طلبات المساعدة، الناتجة عن البطالة، بنسبة تفوق 60 في المائة منذ كانون الثاني الماضي، وأنها في أدنى نسبة منذ بداية وباء كورونا.وانخفض معدل البطالة هذا العام، أكثر من أي عام آخر في التاريخ، وفق بيان البيت الأبيض، بينما استفاد العمال هذا الشهر، من واحدة من أكبر الزيادات المسجلة في متوسط الأجور.الرئيس الأميركي، جو بايدن علق على هذه الأرقام، في تغريدة قال فيها إن “خلق أكثر من 5.6 مليون فرصة عمل، مع نسبة بطالة أقل من 5 في المائة، تحسن كبير منذ أن توليت منصبي” ثم تابع”هذه علامة على أننا نسير في الطريق الصحيح”.وتراجع عدد طلبات الحصول على معونات بطالة في الولايات المتحدة للأسبوع الخامس على التوالي، في ظل تواصل تعافي سوق العمل.وأعلنت وزارة العمل الأميركية، الخميس، عن 269 ألف طلب فقط للحصول على تعويضات بطالة تم التقدّم بها في الأسبوع الذي انتهى في 30 تشرين الأول.وهذا العدد، أقل من المتوقع، والأدنى منذ فترة، حيث كان يصل عدد الطلبات إلى ملايين، عندما بدأ كوفيد انتشاره.وكان نحو 2,7 مليون شخص يحصلون على مساعدات بموجب برامج دعم العاطلين عن العمل حتى الأسبوع الذي انتهى في 16 تشرين الأول.وانخفضت طلبات تعويضات البطالة العام 2021 مع إفساح اللقاحات المجال للأعمال التجارية بإعادة فتح أبوابها وعودة الموظفين إلى العمل.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق