مقالات خاصة

الفري رداً على الأزهريين المشككين بموقع المسجد الأقصى : فلسطين قضية عقائدية

رامي الفري

قل : أعوذ بالله ان أكون من الجاهلين ، سبحان الله الذي جعلنا شهداء على الامم من بعد أن جعل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم شهيداً علينا ومن ضرورات الشهادة على الامم هو توضيح الافتراءات التي يقع بها بعض الباحثين عن القمح في بساتين الورود فعندما تقع اعينهم على عود ٍ يابس يظنون انهم وجدوا القمح ويباشروا بنشر سنبله وتطير حبه دون الوعي بأنهم يتعاملون مع عودٍ يبس لا يغني من جوع ولا يضيف على القضية شيء ولا يضعف العقيدة بشيء ، فترى بعض المعممين من خريجين الازهر الشريف الذين يجدون بالشاشات ملاذًا لبث سمومهم أو جهلهم او ربما تخريفاتهم فيطالعنا منذ ايام احدحم ليوضح لنا جغرافية المسجد الاقصى بانه في الحجاز وليس بيت المقدس ، يا أخيا إيام ان تظن بأن القضية الفلسطينية مرتبطة بالموقع الذي اسري اليه رسول الرحمة محمد فقط ، بيت المقدس هو مهبط الوحي السماوي وهو قبلة المسلمين الاولى وما حدث في الاسراء من جمع كافة الانبياء والرسل خلف نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هو الحدث وليس الموقع علماً اننا على قناعة تامة بأن موقع الاسراء ومكان المعراج هو بيت المقدس الذي بارك الله حوله لأن أمة محمد ما اجتمعت على باطل ولم اغوص مطولا بذلك الا ان فلسطين وبيت المقدس هي قضية اسلامية عقائدية سعى خلفها سلفنا الصالح واوصى بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كما انها قضية قومية انسانية

الوسوم

الشيخ د. رامي أحمد راسم الفرًي

مُحاضِر ومؤلف وكاتب ومدير المركز الاسلامي طرابلس. عضو في جمعية صناعيين لبنان عضو في اتحاد رجال الاعمال اللبناني التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق