مقالات خاصة

ميقاتي و صفقاته المشبوهة

كتبت روعة شرفة في موقع “قلم سياسي”

لم يوفّر ميقاتي أي جهد إلا وسخّره من أجل الوصول إلى الرئاسة الثالثة
علّه يضحك في سره معتقداً أنه نجح في ذلك ، رغم كل حقول الألغام التي عبر من خلالها.
طبعاً نجح ميقاتي في الوصول إلى السرايا الحكومية بعد موافقات مشروطة لا تُبشّر بالخير في المستقبل المنظور
اذ تمكن من الحصول على الشرعية السنية من الحريري ودار الإفتاء
صفقات مشبوهة مع الجنرال وصهره العزيز .
والأهم موافقة الحزب بشروط قاسية لا يدركها إلا الله
لذا سوف يستدرك ميقاتي الخطر حينما يبدأ برحلاته إلى الدول العربية وخاصة الخليجية والتي وصفت حكومته بحكومة حزب الله وليس أكثر من ذلك ولذلك هي عاكفة عن مد يد العون له
ناهيك عن الموقف الفرنسي الذي أصبح هشاً بعد ما أصابه من الحليف الأمريكي .
أما داخلياً والشواهد كثيرة وأهمها عبور صهاريج المازوت الإيراني خلال جلسة الثقة لحكومة ميقاتي وما نراه اليوم هو خير دليل على ما جاء بأعلاه

  • كف يد القاضي بيطار عن قضية المرفأ والأسباب أكثر من معروفة .
  • وزارة الطاقة لُزمت لفريق الجنرال ولذلك أسقط إصلاح هذا القطاع وبقي نظام الهدر وهو التنازل الأساسي لميقاتي للجنرال التشكيلات
  • الدبلوماسية الجديدة بيد وزير الخارجية عبد الله بو حبيب وما أدراك الفوضى العارمة في هذه الوزراة
  • الإنتخابات النيابية القادمة وأصوات المغتربين ومحاولة تعطيلها .

لا خطة اقتصادية لوزارة ميقاتي لمواجهة التدهور الحاصل على كافة القطاعات والأصعدة

كل ذلك ما هو إلا مؤشر على إمتلاك الحزب لمفاصل الدولة من رأس الهرم الى آخر درجة .

أخيراً ، هل هو بداية المشوار الحقيقي أننا أصبحنا تحت العباءة الإيرانية ؟ وهل يصلح العطار ما أفسده الدهر ؟!
لكم القرار …

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى