محلي

بيان صادر عن الهيئات الثقافية في الشمال: نحو أوسع تحرك في طرابلس والشمال لنصرة القضية الفلسطينية

للإسبوع الثاني على التوالي يواصل العدو الصهيوني حربه ضد شعبنا الفلسطيني في الأرض المحتلة وقطاع غزة وإرتكاب جرائمه التي يندى له جبين الانسانية، منفذا أبشع المجازر بحق المدنيين العزل الامنين، ومدمرا البيوت والمدارس فوق رؤوس الأطفال والنساء والعائلات، غير آبه بالقوانين أو الشرائع الدولية.
إنّ العدو الصهيوني الذي عودنا على استخدام الأسلحة الفتاكة والمحرمة دوليا، يحاول أن يستفيد هذه المرة أيضا من الصمت الذي يلف بعض الأنظمة الدولية التي إمّا أنها تغطي جرائمه أو تدفع بإتجاه تأييدها لمشاريعه الإستيطانية والعدوانية أو أنها تكتفي بالتنديد من خلال بيانات خجولة تجافي الحقيقة وتمعن في تأييد المجرم والقاتل، والعصابات الصهيونية الذين يمعنون في مخططاتهم ومشاريعهم الإجرامية في السعي إلى إخلاء القرى والبلدات والمدن الفلسطينية من سكانها الاصليين وتهديم المقرات والمواقع الدينية والتاريخية في محاولات دؤوبة لطمس حقيقة فلسطين الأبية .
إننا في الهيئات الثقافية في طرابلس والشمال ندعو إلى أوسع حملات التأييد للشعب الفلسطيني البطل على أرضه المقدسة ضد محتل مغتصب ومجرم وقاتل،. كما ندعو إلى تنظيم أوسع حملات التأييد والتضامن مع الشعب الفلسطيني الابي ،انطلاقا من طرابلس والشمال لفضح المشاريع الإستيطانية والجرائم الصهيونية التي تؤول الى تهجير اصحاب الارض من ارضهم.
وفي الوقت نفسه ندعو كافة الأنظمة العربية والصديقة التي سبق لها أن بدأت في التقارب مع النظام الصهيوني المحتل إلى مراجعة هذه الإتفاقيات المذلة وإلى الإقدام على رفضها وإلى مقاطعة هذا النظام العنصري المجرم والعودة إلى التمسك بقوانين جامعة الدول العربية وخصوصا ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.
كما نشيد بكل التحركات والمواقف والتظاهرات التي إندلعت في العديد من العواصم العالمية وبشكل خاص في أوروبا مُدينة ومستنكرة الأعمال الإجرامية التي يقوم بها المحتل الصهيوني، والتي تطالب بوقفها على الفور، وتحميل العدو الصهيوني كامل المسؤولية لقتله الابرياء من نساء وشيوخ واطفال وهدم الممتلكات.
ايها الاخوة في فلسطين
اصبروا ورابطوا…النصر قاب طعنتين الهيئات الثقافية شمالا: لأوسع تحرك مع القضية الفلسطينية

دعت “الهيئات الثقافية في طرابلس والشمال”، في بيان، إلى “أوسع حملات التأييد مع الشعب الفلسطيني البطل على أرضه المقدسة ضد محتل غاشم ومجرم لعين، وإلى تنظيم أوسع حملات التأييد والتضامن مع الشعب الفلسطيني في طرابلس والشمال، لفضح المشاريع الإستيطانية والجرائم الصهيونية”.

وقالت: “للأسبوع الثاني على التوالي، يواصل العدو الإسرائيلي حربه ضد الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة وقطاع غزة وإرتكاب جرائمه، منفذا أبشع المجازر بحق المدنيين ومدمرا البيوت والمدارس فوق رؤوس الأطفال والنساء والعائلات، غير آبه بأي قوانين أو شرائع”.

وتابعت: “إن العدو الإسرائيلي الذي عودنا على شن حروبه مستخدما كل الأسلحة الفتاكة، يحاول أن يستفيد هذه المرة أيضا من الصمت الذي يلف بعض الأنظمة الدولية، التي إما أنها تغطي جرائمه أو تدفع بإتجاه تأييدها لمشاريعه الإستيطانية والعدوانية، أو أنها تكتفي بالتنديد من خلال بيانات خجولة تجافي الحقيقة، وتمعن في تأييد المجرم والقاتل والعصابات الصهيونية، الذين يمعنون في مخططاتهم ومشاريعهم الإجرامية وبخاصة لجهة المضي في السعي إلى إخلاء القرى والبلدات والمدن الفلسطينية من سكانها وتهديم المقرات والمواقع الدينية والتاريخية في محاولات دؤوبة لطمس حقيقة فلسطين الأبية”.

ودعت “الأنظمة العربية والصديقة كافة، التي سبق لها أن بدأت في التقارب مع النظام الصهيوني المحتل إلى مراجعة هذه الإتفاقيات المذلة، وإلى الإقدام على رفضها وإلى مقاطعة هذا النظام العنصري المجرم والعودة إلى التمسك بقوانين جامعة الدول العربية، وخصوصا ما يتعلق بالقضية الفلسطينية”.

وأشادت ب”كل التحركات والمواقف والتظاهرات التي إندلعت في العديد من العواصم العالمية، وبشكل خاص في أوروبا، مُدينة ومستنكرة الأعمال الإجرامية التي تقوم بها إسرائيل، والتي تطالب بوقفها على الفور وتحميل العدو الصهيوني المسؤوليات والأضرار”. الهيئات الثقافية الموقعة : الرابطة الثقافية ، المجلس الثقافي للبنان الشمالي، رابطة الجامعيين في الشمال، مؤسسة شاعر الفيحاء سابا زريق الثقافية، اسرة الملتقى الادبي، صالون فضيلة واصف فتال الادبي، جمعية مدينتي للثقافة والتنمية، جمعية متخرجي جامعة بيروت العربية، جمعية الوفاق الثقافية، الجمعية اللبنانية لتشجيع المطالعة ونشر ثقافة الحوار، لقاء الاحد الثقافي، جمعية اراء الثقافية، صالون ناريمان الثقافي، جمعية النهوض الثقافية، منتدى العلامة مصطفى الرافعي الثقافي ، مركز المولوي الثقافي، نادي قاف للكتاب، المنتدى الثقافي في الضنية، نادي القلمون الثقافي، مركز صلاح الدين للثقافة/ الكورة، النادي الثقافي في البترون، منتدى ريشة عطر في زغرتا، مركز المنية للاعلام والثقافة، البيت الزغرتاوي، مركز الانعام الثقافي، منتدى طرابلس الشعري، لقاء الثلاثاء، جمعية فنون وتراث، المجمع الثقافي الفني / الميناء، جمعية بيت الاداب والعلوم، منتدى شاعر الكورة الخضراء عبد الله شحادة الثقافي ، ملتقى الهدى الثقافي ، محترف عمران ياسين للفنون

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق