سياسةعربي ودولي

الدكتور علي القره داغي: فهم العقيدة الإسلامية هو السبيل للحفاظ على وحدة المسلمين وقوتهم

شارك رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي في مؤتمر عقيدة أهل السنة والجماعة لعام 2024 المنعقد في المسجد الوطني بماليزيا، والذي نظمته إدارة الشؤون الإسلامية لإقليم العاصمة الفيدرالية (JAWI) بحضور 250 عالماً من علماء ماليزيا.

وخلال المؤتمر ألقى الدكتور علي القره داغي كلمة في الجلسة الافتتاحية حول أصول العقيدة الإسلامية كما وردت في القرآن الكريم في نهاية سورة البقرة، وأوضح دور الرسول (ص) في تفسير هذه العقيدة من خلال حديث جبريل. مؤكدا أن أساس الإيمان بالله هو التوحيد الخالص، مستشهداً بالآية الكريمة: “وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون”. وأوضح أن مصدر العقيدة الإسلامية هو القرآن الكريم والسنة الصحيحة.

وخلال كلمته استعرض الدكتور القره داغي القواعد العامة في العقيدة الإسلامية وفق فقه الميزان منها:

– أن قضايا العقيدة لا تؤخذ إلا من الوحي الصحيح الصريح.

– عدم تعارض النص الصحيح الصريح مع العقل المستقيم.

– وجوب جمع جميع الآيات والأحاديث الصحيحة في الموضوع الواحد قبل الاستنباط.

– إثبات صحة دلالة النص على الموضوع بصورة جلية.

أن للعقيدة أصولها وفروعها.

– وجوب الإيمان بأن الله متصف بجميع صفات الكمال ومنزه عن صفات النقص.

كما أشار الدكتور علي القره داغي إلى أن فهم العقيدة الإسلامية الصحيحة هو السبيل الوحيد للحفاظ على وحدة المسلمين وقوتهم، مؤكداً على أهمية التعليم الديني الصحيح والتعاون بين العلماء والمؤسسات الدينية لتعزيز هذا الفهم.

وقد هنّأ الوزير في ديوان رئيس الوزراء الماليزي للشؤون الدينية السيناتور داتو الدكتور محمد نعيم مختار ، الشيخ القره داغي بمناسبة حصوله على جائزة الهجرة النبوية الدولية 1446ه، مشيداً بإسهاماته الكبيرة في نشر العلم والمعرفة وتعزيز فهم العقيدة الإسلامية الصحيحة. وأكد أن هذه الجائزة تعكس الجهود المستمرة التي يبذلها القره داغي في خدمة الإسلام والمسلمين.

وفي ختام الجلسة، تبادل سعادة الوزير مع الشيخ القره داغي الهدايا التذكارية، تعبيراً عن تقديرهما المتبادل وتعزيزاً للعلاقات الأخوية والتعاون العلمي والديني بين المؤسسات، مما أضفى على اللقاء طابعاً مميزاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى