سياسةعربي ودولي

تعزيزا للحوار والتفاهم بين الأجيال .. الدكتور علي القره داغي يلتقي القيادات الشبابية الماليزية

التقى الشيخ علي القره داغي اليوم مع مجموعة من القيادات الشبابية في العاصمة الماليزية كوالالمبور تعزيزا للحوار والتفاهم بين الأجيال.

وقد عبر الشيخ القره داغي عن سعادته بلقاء الشباب وأكد على أهمية دورهم في بناء مستقبل مشرق للبلاد. كما تحدث عن ضرورة التمسك بالقيم الإسلامية وتعزيز الوحدة والتكاتف بين أبناء المجتمع الماليزي.

وتمحور اللقاء حول موضوع التنمية الشاملة للروح والجسد. وتم خلاله تبادل الآراء والأفكار حول كتاب “فقه الميزان” الذي ألفه فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي، ودوره الحيوي في حل المشكلات والتحديات التي تواجه الأفراد والمجتمعات.

كما أكد الدكتور القره داغي على أهمية تنقية النفس والعقل والروح والقلب كجزء من التنمية الداخلية، مشيرًا إلى أن هذه العملية تبدأ من الداخل وتنعكس على كافة جوانب الحياة. كما تطرق إلى الجانب الخارجي للتنمية الشاملة، الذي يشمل العناية بالجسد كفرد والعمل على تحسين العمران في المجتمع والدولة، مما يساهم في تحقيق التوازن والازدهار.

وفي ختام اللقاء، شدد الدكتور علي القره داغي على ضرورة تكامل هذه الجوانب لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة، مشيرًا إلى أن هذا اللقاء كان فرصة رائعة لتعزيز التعاون والتفاهم بين القيادات الشبابية الماليزية وتوجيههم نحو مسارات تساهم في بناء مستقبل أفضل للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى