تقريررياضةمنوعات

ألمانيا إلى ثمن النهائي في سيناريو دراماتيكي

كتب الصحافي جلال قبطان لموقع قلم سياسي

نجح منتخب ألمانيا بالعبور إلى ربع نهائي بطولة أمم أوروبا بعد تخطيه عتبة الدنمارك بهدفين نظيفين.

بدأت المباراة بشكل قوي من جانب الماكينات الالمانية حيث استطاعوا تهديد المرمى بشكل جدي في الدقائق العشر الأولى لولا براعة الحارس كاسبر شمايكل الذي حرمهم من أربع أهداف محققة، كما سجلوا هدفا تم الغاؤه بعد العودة إلى الفار.

مع تقدم الشوط عاد الدنماركيون إلى اجواء المباراة واندفعوا إلى الأمام محاولين كسر الهيمنة الألمانية، قبل أن يوقف الحكم المباراة نحو عشرين دقيقة بسبب الاحوال الجوية السيئة، ومع العودة كاد الدنماركيون أن يخطفوا الهدف الأول في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول لولا براعة الحارس مانويل نوير.

في الشوط الثاني، وتقريبا عند الدقيقة الخمسين حصل حدث دراماتيكي قلب المباراة رأسا على عقب حيث سجل الدنماركيون هدفا الغاه الحكم بعد العودة للفار نتيجة التسلل، وفي الدقيقة نفسها منح الفار نفسه ضربة جزاء للالمان بعد اصطدام الكرة بيد أحد المدافعين الدنماركيين نجح المهاجم كاي هافيرتز بتسجيلها، ليتحول الدنماركيون في لحظة واحدة من فريق متقدم بهدف إلى متأخر بهدف.

بعد هذا التغيير سيطر الالمان على المباراة بشكل شبه كلي وأهدروا العديد من الاهداف المحققة قبل أن ينجح النجم الشاب جمال موسيالا بتسجيل الهدف الثاني لتنتهي أحلام الدنماركيين بالعودة للمباراة ويتم اقصاؤهم خارج بطولة اليورو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى