إقتصاد

اليورو يصل لأدنى مستوياته

شهد الدولار اليوم الأربعاء تقلباً، بينما ظل اليورو بالقرب من أدنى مستوياته التي وصلها في وقت سابق، وسط مخاوف من أن حكومة جديدة في فرنسا قد تضعف الانضباط المالي مما قد يزيد من علاوة مخاطر الديون في منطقة اليورو.

وفي الوقت نفسه، ارتفع الإسترليني بعد أن أظهرت بيانات أن التضخم في قطاع الخدمات في بريطانيا جاء أقوى من المتوقع.

وانخفض الدولار الليلة الماضية بعد أن عززت بيانات مبيعات التجزئة الأميركية الضعيفة رهانات على خفض وشيك للفائدة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي.

وارتفع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.0746 دولار بعد أن سجل يوم الجمعة أدنى مستوياته في شهر ونصف عند 1.07 دولار.

واستقر مؤشر الدولار عند 105.20 نقطة.

وصعد الإسترليني 0.1 بالمئة مقابل اليورو إلى 84.43 بنس لليورو و0.13 بالمئة مقابل الدولار إلى 1.2725 دولار، وذلك بعد أن أظهرت بيانات بريطانية أن ضغوط الأسعار لا تزال قوية.

كما بلغت العملة السويسرية أعلى مستوى في سبعة أشهر مقابل اليورو الذي وصل إلى 0.9479 للفرنك.

وزاد الدولار الأسترالي 0.29 بالمئة إلى 0.6675 دولار بدعم من تعليقات تميل إلى التشديد النقدي من محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي) ميشيل بولوك بعد قرار البنك تجاه سعر الفائدة أمس الثلاثاء.

ولم يطرأ تغيير يذكر على الين الياباني الذي ظل عند 157.925 مقابل الدولار، وذلك مع استمرار الضغوط على العملة اليابانية بسبب الفرق الكبير في أسعار الفائدة بين طوكيو والولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى