سياسةمحلي

نصرالله يتوعد للاحتلال ويحذر قبرص

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن “من أوضح الدلائل على فعالية الجبهة اللبنانية هو الصراخ والتهديد والتهويل الذي نسمعه من قادة العدو ومسؤوليه ومستوطنيه”.

وأضاف نصرالله في ذكرى طالب سامي عبدالله: “نتنياهو لا يريد أن يحول جبهة الشمال إلى جبهة ضاغطة ويخفي الخسائر التي نلحقها به”، مشيرًا إلى أن إقتحام الجليل أمر يبقى مطروحاً في حال تطور المواجهة”.

كما لفت إلى أن “هذه المعركة في جبهتها اللبنانية قامت بدور كبير وهي تواصل إلحاق الخسائر المادية والمعنوية والنفسية بالعدو”.

وأضاف نصرالله: “الجميع يعلم أن الامور ممكن أن تتدحرج في مكان ما ونذهب إلى حرب بمعزل عن نوايانا ولهذا السبب العدو خائف”، إلا أنه لفت إلى أنه لا يسعى للدخول في حرب شاملة مع إسرائيل.

وتابع نصرالله: “نواصل إلحاق الخسائر البشرية والمادية بإسرائيل ونذكر بما فعلت “مسيرة الهدهد” والتي جاءت بمعلومات لم ننشرها بعد، ولو كان ما يجري في الجنوب أمراً عاديّاً لما صرخ وهدّد العدو إلى هذا الحدّ”، موضحا أن الجبهة اللبنانية حاضرة بقوة على طاولة التفاوض.

كذلك، أشار إلى أن “للمرة الاولى منذ عام 1948 يتشكل حزام أمني في شمال إسرائيل، والعدو أصبح يلهث خلف نصر زائف فقط ليقدّمه أمام جمهوره واليوم هناك جدل كبير داخل الكيان”.

وقال نصرالله: “لدينا معلومات أنّ جيش العدو يقوم بمناورات كلّ عام في قبرص وعلى الحكومة في قبرص أن تعي أنّ فتح مطاراتها لمهاجمة لبنان سيودي بها لأن تكون طرفاً في هذه الحرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى