عربي ودولي

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو لوقف العدوان على غزة

علق الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على الهجوم الاخير لقوات الاحتلال على مخيم النصيرات وأصدر بيانا قال فيه “يدين الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بأشد العبارات الهجوم الهمجي الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي على مخيم النصيرات، والذي تسبب في مجزرة راح ضحيتها ما يزيد عن 270 شخصًا من الأبرياء، وخلف مئات الجرحى في انتهاك صارخ للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

وأضاف “يؤكد الاتحاد على ضرورة تحمل الدول العربية والإسلامية مسؤوليتها الكاملة، والمجتمع الدولي ومجلس الأمن مسؤولياتهما في وقف هذا العدوان الهمجي على الشعب الفلسطيني الشقيق، الذي أودى بحياة ما يزيد عن 37 ألف ضحية من الفلسطينيين المدنيين العزل، وعشرات الآلاف من الجرحى والمفقودين.”

كما طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية الأخرى بـ “التحرك الفوري لوقف هذا العدوان وتقديم المسؤولين عن هذه الجرائم للعدالة”.

ودعا مجلس التعاون الإسلامي والجامعة العربية لـ “توحيد الجهود والعمل على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وإيصال المساعدات الإنسانية اللازمة للشعب الفلسطيني في غزة. يقول الله تعالى في كتابه الكريم: “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ” (المائدة: 2). ويقول الله سبحانه وتعالى: “وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا” (المائدة: 32).” مجددا الدعوة إلى “تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في هذه الجرائم وتقديم تقارير دورية عن الانتهاكات المستمرة، وتعزيز جهود المجتمع المدني والمنظمات الإنسانية في دعم حقوق الفلسطينيين وإيصال صوتهم إلى المحافل الدولية.”

وختم البيان بدعوة المسلمين غلى اغتنام “فرصة العشر الأوائل من ذي الحجة لجمع المساعدات والخيرات والأضحية لأهلنا في غزة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى