سياسة

“الاستشارات النيابية”… جعجع يُعلن موقف “القوّات”

عقد تكتل “الجمهورية القوية” اجتماعًا استثنائيًا برئاسة رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع وكان على جدول أعماله الاستشارات النيابية لتسمية رئيس حكومة.

وعقب إنتهاء الإجتماع، أشار جعجع إلى انه “لا يمكنني بدء الكلام إلا عن انفجار المرفأ وما يحصل هو جريمة جديدة تضاف للجريمة الأساسية”.وأردف، “العريضة في البرلمان تطلب محاكمة بعض النواب بعد اتهامهم أمام مجلس محاكمة الرؤساء والوزراء وهذه أكبر عملية غش”.

وتابع, “مجلس الأعلى ليس صاحب الصلاحية لأنها معطاة للمحقق العدلي بقضية انفجار بيروت”.وأردف, “الاتهام يتطلب ثلثي النواب قبل إحالة النواب إلى المجلس الأعلى غير الموجود، لذا كان الأجدى بمنظمي العريضة التصويت مع رفع الحصانات كي يمثلوا أمام المحقق العدلي”.

وأوضح, “نسمع عن تهجمات على المحقق العدلي وهذا أمر مؤسف، وهناك محاولة مكشوفة لعرقلة التحقيق بدأت مع نصرالله وتستمر مع آخرين”.

وسأل رئيس حزب القوات: “كيف يسمحون لأنفسهم التدخل بتفاصيل تحقيق بهذه الأهمية والدقة؟ ونسمع “هل الوزراء خبراء متفجرات؟”، لا أحد يطلب منهم ذلك لكن التقارير وصلت إليهم وتدل على خطورة المواد”.

وأضاف, “من المفترض أن يقرأ الوزراء التقارير المرسلة إليهم، والرائد جوزف النداف أيضاً قام بإرسال تقارير تدل على خطورة المواد، لذا لا تحاولوا غشّ الناس”وفي ختام كلمته، أعلن جعجع ان “القوّات لن تسمّي أحدًا في الاستشارات النيابية”، وقال: “بما يتعلق بالاستشارات النيابية الملزمة، فإننا كتكتل وانسجاماً منا مع مواقفنا السابقة وقناعتنا منا بأنه من المستحيل الوصول إلى أي إصلاحات طالما الثنائي عون ـ حزب الله وحلفاؤهم ممسكون بالسلطة، فإننا لن نسمي أحداً في استشارات الاثنين النيابية الملزمة”

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق