محلي

العميد ضاهر حيثُ لا يجرؤ الآخرون

في وقتٍ يختبئ نواب حاليين ووزراء سابقين بالإضافة الى مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم خَلف حصانتهم المزعومة خوفاً من الوقوف أمام المحقّق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار بعد استدعائهم بصفة مدعى عليهم، عَلِمَ “ليبانون ديبايت” أن مدير المخابرات الأسبق العميد كميل ضاهر سيُمثل أمام المحقّق العدلي غداً الإثنين الساعة الواحدة بعد الظهر، برفقة وكيله القانوني المحامي مارك حبقة بالرغم من أنه وبموجب قانون أصول المحاكمات الجزائية يستطيع أن يؤجل جلسة الإستماع إليه من خلال تقديم دفوع شكلية.

وعُلِمَ في هذا الإطار أن “قائد الجيش السابق، العماد جان قهوجي لم يتبلغ موعد الجلسة كونه خارج البلاد، ولن يحضر أيضاً العميدين في الجيش اللّبناني جودت عويدات وغسان غرز الدين وستمثلان بواسطة وكيلهما القانونيين.

يذكر أن المحقق العدلي القاضي بيطار سبق وادعى على وزراء ونواب وقادة عسكريين وأمنيين سابقين هم: علي حسن خليل، غازي زعيتر، وزير الأشغال السابق المحامي يوسف فنيانوس، قائد جهاز أمن الدولة اللواء طوني صليبا، مدير العام لجهاز الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي، مدير المخابرات السابق في الجيش العميد كميل ضاهر، العميد السابق في مخابرات الجيش غسان غرز الدين، والعميد السابق في المخابرات جودت عويدات.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق