عربي ودولي

اليونيسكو تمنح أنجيلا ميركل جائزة السلام لترحيبها بالمهاجرين

منحت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو” (UNESCO) المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل جائزة مرموقة تكريما لجهودها في فتح بلادها أمام اللاجئين خلال وجودها في منصبها.

وقدمت المنظمة الأممية لميركل جائزة فيليكس أوفوي بوانيي للسلام خلال حفل رسمي في ياموسوكرو عاصمة ساحل العاج، تقديرا للقرار الشجاع الذي اتخذته باستقبال بلادها أكثر من 1.2 مليون لاجئ بين عامي 2015 و2016.

وقالت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي “أرادت اللجنة تكريم القرار الشجاع الذي اتخذ عام 2015 لاستقبال أكثر من مليون لاجئ (…) عندما علت في الوقت نفسه أصوات كثيرة تطالب بإغلاق أوروبا”.

وأضافت متوجهة إلى ميركل “كنتِ في ذلك الوقت صاحبة الرؤية الشجاعة في السياسة”.

وجاء قرار ميركل في ذروة أزمة هجرة فاقمتها الحرب في سوريا.

وقالت الزعيمة السابقة التي قضت 16 عاما في منصب المستشارة الألمانية قبل أن تتنحى عام 2021، “احترام حقوق الإنسان والحفاظ عليها ومشاركتها مهمة ملقاة على عاتق كل منا. نحن قررنا أنه من الضروري احترام هذه المبادئ في سياستنا للهجرة”.

وأضافت في حديثها بحفل مؤسسة فيليكس أوفوي بوانيي، التي تحمل اسم أول رئيس لساحل العاج، “كان هذا ممكنا فقط لأن الكثير من الناس شمروا عن سواعدهم على الأرض”.

وقال رئيس ساحل العاج الحسن واتارا “على الرغم من عدائية الرأي العام، فإنك اتخذتِ قرارا بفتح حدود ألمانيا أمام اللاجئين الفارين من مناطق النزاع”.

وأضاف متوجها إلى ميركل “لقد قمتِ بتذكير جميع قادة العالم بواجبهم في التضامن تجاه كل البشر”.

المصدر
الجزيرة

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى