محلي

جعجع يرد على بري: “البحصة التي تسند الخابية” هي إنتخابات الرئاسة وليس مجلس النواب المشلول تشريعياً

ردّ رئيس حزب ««القوات اللبنانية» سمير جعجع على التصريحات الأخيرة لرئيس مجلس النواب نبيه بري حول الدعوة للحوار، قائلا: «نسمع يوميا تصريحات لرئيس مجلس النواب بأنه دعا الجميع إلى الحوار لكنهم لم يستجيبوا لهذه الدعوة، في الوقت الذي يعرف الرئيس بري أن الحوار جار بين مختلف الفرقاء والكتل النيابية منذ اللحظة الأولى لبدء المهلة الدستورية لانتخاب رئيس للجمهورية.

وهذه الحوارات تجري من الجميع باتجاه الجميع وبشكل مباشر أو غير مباشر، ولم يكن آخرها وأبرزها الحوارات التي أجراها رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط مرتين مع ««حزب الله» ومرات عدة مع الرئيس بري، ولم تصل كل تلك الحوارات إلى أي نتيجة.

كما فات الرئيس بري أن هذه هي الطريقة التي يجري فيها الحوار في موضوع رئاسة الجمهورية».

وتابع: «أما لجهة قول الرئيس بري «المؤسف ان خلافات الرافضين للحوار وتحديدا «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية» تنعكس على البلد كله»، فنذكره بأنه في الانتخابات الرئاسية السابقة كان على خلاف مع حليفه «حزب الله» ولم تتعطل الانتخابات الرئاسية، ومن يعطل هذه الانتخابات هي الكتل التي تخرج من مجلس النواب ومن ضمنها كتلة «التنمية والتحرير»، فيما المطلوب بشكل واضح الالتزام بالآلية الدستورية والديموقراطية لناحية الدورات المفتوحة وصولا إلى انتخاب رئيس للجمهورية.

أما فيما يتعلق بـ «البحصة يلي ممكن تسند خابية» فهذه البحصة هي انتخابات رئاسة الجمهورية وليست أبدا مجلس النواب المشلول تشريعيا بحكم أنه تحول إلى هيئة ناخبة بحكم المادة 74 من الدستور منذ ليل 31 أكتوبر».

وأضاف جعجع في بيان «أما فيما يتعلق بدعوة الرئيس بري إلى جلسات نيابية متتالية لانتخاب رئيس، خصوصا بعد 31 أكتوبر، فقد كانت دعوات شكلية أكثر منها فعلية؛ لأن الجلسات كان يجب أن تبقى مفتوحة ليقوم النواب بالتشاور فيما بينهم داخل البرلمان بين الدورة والأخرى حتى التوصل إلى انتخاب رئيس جديد للبلاد، كما يجري في كل دول العالم وآخرها في الولايات المتحدة الأميركية.

المصدر
الانباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

خانة تجريبية للخبر العاجل

X