عربي ودولي

العقوبات الغربية تستهدف إقتصاد الحرس الثوري.. وإيران تتوعد بالرد !

تعهدت طهران، اليوم الثلاثاء، الرد على العقوبات الجديدة التي فرضها عليها الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، أمس، على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ وفاة مهسا أميني.

وأعلنت بروكسل ولندن فرض حزمة جديدة من العقوبات بحق مسؤولين وكيانات في إيران على خلفية “قمع” الاحتجاجات التي اندلعت في أعقاب وفاة أميني إثر توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، إن “إجراء الاتحاد الأوروبي والنظام البريطاني يدل على عجزهما عن إدراك صحيح لواقع إيران وارتباكهما تجاه قوة الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وشدد في بيان على أن إيران “تحتفظ بحقها في الرد المتبادل على مثل هذه السياسات الفاشلة، وستعلن قريباً عن قائمة العقوبات الجديدة على منتهكي حقوق الإنسان ومروجي الإرهاب في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا”.

37 شخصية وكياناً

وأعلن التكتل القاري، الثلاثاء، إدراج أسماء 37 شخصية وكياناً إيرانيين بقائمته للعقوبات على خلفية ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، وشملت القائمة أربعة من القادة العسكريين ووحدات في الحرس الثوري الإيراني.

من جهتها، فرضت بريطانيا عقوبات على خمسة أشخاص وكيانين، ليرتفع بذلك إلى 50 عدد الأشخاص والكيانات الإيرانيين الذين أدرجتهم على قائمتها السوداء، بما يشمل تجميد أصول ومنع سفر.

المصدر
Independent عربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

خانة تجريبية للخبر العاجل

X