إقتصاد

لمَ تستمر أزمة البنزين؟

أكد عضو نقابة أصحاب محطات الوقود في لبنان، جورج البراكس، أن الشركات المستوردة تسلم كميات كافية للسوق المحلي، لكن المشكلة هي في أن بعض البواخر التابع لشركات معينة لم يتمكن من التفريغ، ما اضطر هذه الشركات الى تقليل الكميات التي تسلّمها الى السوق.

وإذ أوضح البراكس أن المعطيات تشير الى أن مصرف لبنان سيحل اليوم مشكلة البواخر، ما سيريح السوق ويسمح لبعض المحطات المقفل بفتح أبوابه، اعتبر، في حديث الى “صوت كل لبنان”، أن حل مشكلة الطوابير، يكمن في تأمين مصرف لبنان الاعتمادات اللازمة لاستيراد الكميات الكافية لحاجة البلد، كما يجب على الدولة أن تلتزم بإيصال كل الكميات المستوردة الى المحطات وهذا الامر لا يحصل بسبب التهريب والتخزين.

ولفت الى أن المحطات ملزمة بسياسة التقنين لان الكميات التي تتسلمها قليلة وليست يومية.

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى