محلي

أزمة الكهرباء تصل مستشفيات لبنان وتلغي عمليات جراحية

وصلت أزمة الكهرباء في لبنان إلى المستشفيات، حيث تم إطفاء أجهزة التبريد في أقسام من مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت، مع تأجيل بعض العمليات الجراحية بسبب انقطاع التيار.

وكان فراس أبيض مدير مستشفى رفيق الحريري، وجّه خطابا إلى وزير الطاقة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال ريمون غجر، الاثنين، طلب فيه الموافقة على استثناء المستشفى من التقنين القاسي للكهرباء.وفي تغريدة على حسابه عبر “تويتر”، السبت، قال أبيض: “وضع تغذية الكهرباء للمستشفى غير مقبول، انقطاع لأكثر من 21 ساعة في اليوم، الوقود غير متوفر وإذا توفر نعاني مشاكل سيولة”.

وأوضح المسؤول في حديث مع موقع “سكاي نيوز عربية”، أن المستشفى يعاني تقنينا شديدا للكهرباء يصل إلى 21 ساعة في الـ24 ساعة، مما يستدعي استخدام 6 مولدات موجودة في المستشفى”، مضيفا: “جرى استهلاك المخزون الذي كان يكفي في العادة شهرا ونصف الشهر خلال أيام معدودة”.

وتابع أبيض: “في ذات الوقت، عانى المستشفى مشكلة العثور على وقود في السوق، مما وضعه في خطر انقطاع التيار الكهربائي بشكل كلي، مع ما يترتب عن ذلك من تعريض حياة المرضى للخطر، لا سيما من هم العناية الفائقة”

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق