محلي

باسيل سرطان العهد!

اعتبر الممثل والكاتب بيتر سمعان ان تأقلم المواطن مع الازمات المتتالية، ينذر بتداعيات خطيرة على صعيده الشخصي لاسيما اسلوب تعاطيه مع محيطه وعلى مستقبل البلاد ايضا، لافتا الى اننا بتنا شعباً مريضاً نفسياً ونحتاج لعلاج بسبب أداء الطبقة الحاكمة التي تعشق تعذيب الناس بشتى الوسائل.

وانتقد بنبرة عالية “العهد القوي” سائلا: “وين قوي وبشو؟ عدا ان إلقاء الفشل على الآخر من خلال استخدام جملة “ما خلونا” تدل على قلة المسؤولية، و”يللي ما بيخلو يفلّ”.

وتابع سمعان في حديث الى “صوت لبنان”: “حلم ميشال عون في 1989 تحوّل الى كابوس علينا في 2021″، حيث أيقنا ان كل طموحه هو الكرسي الرئاسي فقط، وما زاد الطين بلّة، جشع صهره الوزير السابق جبران باسيل، فبات هو متحكما بهذا الكرسي وعلى اساس ذلك تتم حياكة الحكومات والتعيينات، لدرجة صار باسيل سرطان العهد”.

واكد انه مع حكومة تنتشل البلاد من الكوارث التي حلت علينا، مفضلا استلام قائد الجيش العماد جوزيف عون، زمام الامور بعد ان اثبت الجيش على مرّ السنين انه مؤسسة عابرة للطوائف والمذاهب والزواريب السياسية وتعاني ما يعانيه المواطن اللبناني، ولاسيما ان احد الضباط قال له حرفيا: “نحنا آكلينا بالعتيقة كمان”.

سمعان وصف النموذج السعودي بالقبض على امراء وسجنهم حتى استرداد ما ارتكبوه من فساد، بأنه الأمثل، ويا ليته يُطبّق في لبنان، ومن تثبت براءته “صحتين على قلبه”.

من جهة اخرى، أثنى بيتر على خطوة القاضي طارق بيطار بطلبه رفع الحصانات عن سياسيين ومحامين وامنيين واداريين، تمهيدا لاستدعائهم الى التحقيق بما يتعلق بتفجير مرفأ بيروت، آملا في الوقت نفسه ان لا تتحول القصة في النهاية الى فولكلورية لتنفيس احتقان الاهالي مع قرب مرور سنة على الفاجعة.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق