سياسة

وزراء السوشي

يُحتَرَم مَن يَحتَرِمُ نفسَهُ ويؤمِنُ بزعامتِِه ولو كان مُعارِضاً ولا يُحتَرَم مَن يقِفُ على أبوابِ الضواحي ليتسوَّلَ موقِفاً يُعَرقِلُ قيام حكومَةٍ أصبَحَ لبنان بأمسِ الحاجة لها ليحصُلَ على لقب وزير لنقصٍ باتَ ملازِماً له …يُحتَرَمُ مَن لا يضَعُ العراقيل ولا يُطلَقُ على حالتِهِ (العُقدَة السُنية) ليوَزَر فهو بزعامتِه أهمُ مِن منصِبِ وزير والقرارُ الشعبي بيدِهِ فِعلياً إن كانَ مؤمِناً بأن الأصواتَ التي نالها هي أصواتُ أبناءِ مِنطَقَتِه لا أصواتاً مُستَورَدَة مِن قانون التجنيس ضُخَتْ في الصناديق ليكون بوقاً مُعارِضاً مَحَلياً يحِمِلُ لَقَبَ وزيرٍ سُني وقرارُهُ خارِجَ الإطار السُني دُميَةُ تحمِلُ لقَبَ ( معالي الوزير ) وفي الوقتِ الذي يجِبُ على جميع مَن نال شرَفَ لقب خادِمِ الشعب الذي أوصَلَه أن يُسَهِلَ مُهِمَة الرئيس الحريري تأليف حكومَةٍ إنقاذِية بعد هذا الإنتظار نجِدُ الأنانيةَ بإستفحال تغطي المصلَحَة العامة وتعَرقِلُ قيام حكومة والإستِماتَةَ للحصول على مقعَدٍ تحت مُسمى (نوابُ مُستقلين) .مُستَوزِرون (سوشي) مَنصِبٌ سُني بقرارٍ وضغطٍ شيعي . وفي المُقابِل نرى زُعماءً فِعلاً يُحتَرَمون مِنهُم صاحِبُ كُتلَةٍ نيابية جامِعة لم يُصَغِروا أنفُسَهُم ولم يختَلِقوا العراقيل برَغمِ موقِعِهم المُعارِض .نجيب ميقاتي أسامة سعد فؤاد مخزومي قد أثبَتُم قوةَ تَمثيلِكُم وزعامَتَكُم لذلك تُحتَرَمون حيثُ لا يُحتَرَمُ المُستَوزِرون

محمد صابونجي

1.3KAbdul Rahman Chaaban and 1.3K others132 Comments17 SharesLikeCommentShare

محمد طه صابونجي

رئيس تحرير موقع قلم سياسي ماجستير صحافة و إعلام عضو بيت الإعلاميين العرب في تركيا آرائي تعنيني ولا تُلزِمك فإما أن تقرأ وتناقش مع مراعاة أدب النقاش البناء أو لا تعلق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق