أمن وقضاء

عصابة تسرق السيارات وتهرّبها إلى سوريا… وقوى الأمن بالمرصاد!

لفتت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي إلى أنه “في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي لمكافحة عمليات سرقة السيارات على جميع الأراضي اللبنانية، وبنتيجة الجهود الحثيثة، رصدت قطعاتها المختصّة نشاط عصابة في مناطق عدّة من محافظتي بیروت وجبل لبنان، استهدفت في عملياتها سيارات من نوعي “کيا” و”هيونداي”.

وأضافت، في بيان: “بنتيجة الاستقصاءات والتحريات، تبيّن للشّعبة أن أفراد العصابة يستخدمون سيارة نوع “کیا” –مستأجرة-لونها أحمر، لتنفيذ عملياتهم. كما تمكّنت من تحديد هوية الرأس المدبّر لهذه العصابة، ويدعى: م. س. (من مواليد عام 1985، سوري)، وهو من أصحاب السوابق بجرم سرقة. ,بتاريخ 23-6-2021، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، نصبت قوة من الشّعبة كمينًا محكمًا في جونية تمكّنت في خلاله من توقيف المشتبه به، على متن السيارة المذكورة، وأوقف برفقته: -م. خ. (من مواليد عام 1995).

وتابعت: “بتفتيشهما والسيارة، ضُبِط بحوزتهما بطاقة هوية سورية مزوّرة وأدوات تُستخدم في عمليات السّرقة. وبالتحقيق معهما، اعترفا أنهما نفّذا أكثر من /25/ عملية سرقة سيارة من نوعي “كیا” و”هيونداي”، من مناطق: خلدة، طريق الجديدة، قصقص، الأشرفية، الدورة، فرن الشباك، سِن الفيل، غادير، حارة صخر، صربا وبرج حمود، وكانا ينقلانها الى بلدة بريتال البقاعية بغية تهريبها إلى سوريا، وأنهما كانا يتقاضيان مبلغ خمسة ملايين ليرة لبنانية عن كل سيارة مسروقة”.

وختمت:”أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل جارٍ لتوقيف باقي أفراد العصابة”.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق