رياضة

أول تعليق من مبابي بعد إهداره ركلة الجزاء الحاسمة

اعتذر مهاجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي، عن إهداره ركلة جزاء حاسمة، تسببت بخروج “منتخب الديوك” من بطولة أمم أوروبا 2020.

وسجلت سويسرا هدفين في آخر عشر دقائق من المباراة التي جمعت الفريقين، لتنتزع التعادل 3-3.

ولم تتغير النتيجة في الوقت الإضافي، قبل أن ينقذ الحارس إيان زومر ركلة الترجيح الأخيرة من مبابي، لتفوز سويسرا بركلات الترجيح 4-5.

وتعليقا على الهزيمة، قال مبابي إن فرنسا “حزينة جدا” بعد الخروج من بطولة أوروبا، وأن إهدار الركلة سيجعله يبقى مستيقظا خلال الليل.

وكتب مبابي على إنستغرام: “أتقدم بالاعتذار بسبب هذه الركلة. كنت أريد مساعدة الفريق لكني فشلت”.
وأضاف “سيكون من الصعب بالنسبة لي النوم بعد ذلك، لكن لسوء الحظ هذه مراحل الصعود والهبوط في هذه الرياضة التي أحبها كثيرا”.

وتابع “أهم شيء أن نعود أقوى من أجل الارتباطات المستقبلية. أوجه التهنئة إلى المنتخب السويسري وأتمنى له كل التوفيق”، حسبما نقلت “رويترز”.

وستلعب سويسرا مع إسبانيا التي هزمت كرواتيا بنتيجة 5-3، في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق