محلي

عمال بلدية طرابلس يعتصمون: إما رفع الرواتب أو التصعيد!

نفذ عمال بلدية طرابلس اعتصاما أمام القصر البلدي بمشاركة النقيب شادي السيد ممثلا اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال واتحادات النقل البري.

وفي كلمة له خلال الاعتصام توجه السيد إلى رئيس بلدية طرابلس بدعوته لـ”لمساهمة الفاعلة في مساعدة عمال البلدية، الذين صارت رواتبهم لا تفي بأي غرض”، لافتا إلى “أهمية العمل على تقصير وتعديل دوام العمال، أو اعتماد المداورة افساحا في المجال اما أمام سعيهم في عمل آخر، أو تخفيف أعباء الانتقال وغيره”.

وطالب المجتمع الطرابلسي بـ”الوقوف إلى جانب عمال بلدية المدينة، وأيضا عمال بلدية الميناء، والنزول معهم إلى الشارع دعما ومؤازرة، لأن التعاضد أساس في هذه المرحلة الصعبة”.

وختم السيد مشددا على أن “كل عمال البلديات في لبنان يعانون وحان وقت التفكير في ما يخفف عنهم” .

وكان المعتصمون قد انتقلوا من أمام القصر البلدي، إلى تقاطع شارع عزمي، وقطعوا الطريق لساعتين معلنين”التصعيد في غضون الأيام المقبلة في حال لم تستجب البلدية لمطالبهم”.

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى