محلي

نصرالله : جاهزون للعمل كزبالين عند شعبنا

قال الامين العام لـ “حزب الله” حسن نصر الله: “سنبذل أقصى الجهد وما نشاهده في الشارع من معاناة شعبنا يجب أن يكون ضاغطًا أخلاقيًا وانسانيًا ونفسيًا على كل المعنيين للذهاب لتشكيل الحكومة”.
وأضاف خلال كلمة متلفزة له تناول فيها آخر التطورات المحلية السياسية, “في موضوع الثلث المعطل كان موقفنا أننا نتفهم ان ترفض أطرف ان يكون لجهة واحدة ثلث معطل او ثلث ضامن وهذا حق”.

وتابع نصر الله, “موقفنا أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون شريك في تشكيل الحكومة وهذا موقف فهل يعني أننا على الحياد”.

وأردف: “لم نكن نتوقع ان نعمل في جلب البنزين والمازوت يومًا لكننا جاهزون حتى للعمل كزبالين عند مجتمعنا وأهلنا حتى يكونوا أهل عز وأهل شرف.

وردًا على الذين يقولون أن ايران تعاني من أزمة بنزين، أجاب: “السفن التي اتجهت الى فنزويلا ماذا كانت تحمل يا جهلة؟”

وتوجّه نصرالله إلى “الذين يتهمون ويقطعون الطريق على المساعدة”، قائلاً: “فلتبادروا إلى أصدقائكم من السعودية ودول الخليج وأميركا لمساعدة لبنان في البنزين والمازوت والفيول، ونحن سندعو لكم بالتوفيق.

وإستكمل نصرالله حديثه، للذين يعلقون بالرفض على احضار البنزين من إيران، نقول: “هذه السلبية والجلوس بالأبراج العالية والتخوين والفلسفة على العالم أمر غير مقبول”.

وأشار إلى أن “هناك من يريد المساعدة، وهناك البعض الآخر لا يريد ذلك بل يضع العراقيل، والبلد يتجه الى رفع الدعم تلقائيًا، سائلاً: “لماذا الدولة لا تلجأ الى خيار انشاء مصافي للمشتقات النفطية وتأمين جزء كبير من حاجات السوق اللبناني بكلفة أقل وهناك شركة جاهزة لهذا المشروع فقط تحتاج الى التوقيع”؟

وطلب نصرالله “بتشكيل لجنة من كل الشركاء في الحكومات السابقة لمناقشة ترشيد الدعم أو رفعه، لأن المفروض من الكل أن يتحمل المسؤولية”

ورأى أن “البطاقة التمويلية تستطيع مساعدة العائلات اللبنانية في الصمود في مواجهة الأزمة، وعلى الناس الانتباه في هذه المرحلة فتخريب المنشآت العامة وقطع الطرقات يؤدي الى أذية الناس ويزيد من وجعها، وإذا استمرّ قطع الطريق سيؤدي ذلك الى طابور ذل جديد إضافة الى طابور البنزين والدواء”.

وقال: “نحن نحتاج الى السلام الداخلي حتى نحلّ مشاكل البلد، فيما هناك من يريد تفجير البلد فهؤلاء مفسدون في الأرض، ويمكنك أن تقوم بالعصيان المدني أو الاضراب لكن أن تؤذي أهلك أو تزيد من وجعهم فهذه ليست وسائل العقلاء ولا تخدم الهدف”.

وأكّد نصرالله، أن “السجال لا ينفع غير انه يزيد الضغائن، فالذي يسبنا او يشتمنا من القوات والمستقبل فهل هذا يؤثر علينا؟، وأيّ كلام في هذا الظرف يؤدي الى الفتنة حرام ومن الكبائر والذي يتصور انه في ظل الفتنة يستطيع معالجة أزمة هو واهم ويخرّب ويدمّر البلد”.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق