إقتصاد

بيانات مصرف لبنان تكشف الصرافين المحميين!

يواصل سعر الصرف الدولار التحليق في السوق السوداء ليتخطى حاجز 15000 ليرة للدولار الواحد، بالرغم من العمل بمنصة صيرفة “Sayrafa” على سعر 12000 ليرة للدولار وبالرغم من اعلان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة تكثيف العمل لتلقي طلبات الاستيراد يومياً بدل من اسبوعيا، فيما بلغ حجم بيع الدولارات الى المستوردين من مصرف لبنان عبر المصارف الاسبوع الماضي 35 مليون دولار.

كل هذه العوامل كان يجب ان تدفع بسعر الصرف الى التراجع مع ضخ ملايين جديدة في سوق ضيقة، الا ان استمرار ارتفاع سعر الصرف يؤكد ان السوق السوداء يتحكم بها مضاربون يتاجرون بدماء وحياة اللبنانيين.

كما ان البيان الجديد لمصرف لبنان كشف وبالمستندات ما كان معلوما ولكن غير مثبت، فسلط الضوء على واقع تحكم عدد من الصرافين بالسوق واستخدامها كمنصة لعميات خارج الاطر التنظيمية. فالبيان الذي صدر عن المصرف المركزي نهاية الاسبوع الماضي كشف وبوضوح انه وبعد الاضطلاع على المعلومات المسجلة من قبل الصرافين على منصة Sayrafa تبين ان الارقام لا تتطابق مع الواقع كما نص تعميم مصرف لبنان لمؤسسات الصيرفة والذي يجبر الصرافين على تسجيل كل عمليات البيع والشراء على المنصة.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق