سياسة

الناصريون الأحرار : إحتراماً لمقام رئاسة الحكومة نستنكر موافقة ميقاتي على هذا التكليف

إعتبرت حركة الناصريين الأحرار، في بيان اليوم، ، أن “عدد النواب القليل جدا لتسمية الرئيس نجيب ميقاتي لتأليف حكومة جديدة ،مؤشر خطير جدا على صعيد من سيتولى رئاسة أعلى مقام للطائفة السنية”.

وأشارت الى انه “من سخرية القدر أن يعود الفضل لتسمية الرئيس ميقاتي لتشكيل الحكومة الجديدة لنواب الثنائي الشيعي، وأمام هذه الواقعة ، وإحتراما لمقام رئاسة الحكومة وما يمثل، فإننا نستنكر موافقة الرئيس ميقاتي على هذا التكليف. فأهل السنة والجماعة قد فاض بهم الكيل ، من إنبطاح وإستسلام وإذلال وتشرذم، وإن محاولات إخضاعهم أمام كل استحقاق مستمرة ، ولن تقوم لنا قائمة في ظل الخيارات الخاطئة. فمع الحاجة الملحة لتوحيد الصف السني، فمن المرفوض بشكل قاطع ونهائي أن نكرر تجارب أخطاء الماضي، فما سمي ويسمى بنادي رؤساء الحكومات السابقين يتحملون الوزر بطريقة أو بأخرى لما آل إليه وضع الطائفة السنية من وهن وضعف وضياع”.

وختمت: “أمام واقعة تكليف الرئيس نجيب ميقاتي، فإننا كقوى سياسية وشعبية سنفعل نشاطنا لإستعادة دورنا، دور أهل السنة والجماعة ليكونوا حماة للوطن من بوابة حماية اتفاق الطائف والدفاع عنه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق