مقالات خاصة

جاد غصن يفضح نفسه: طعن أشبه بالتنجيم!

كتب جواد مختار لقلم سياسي

في تصريح لأحد المواقع الالكترونية كشف الاعلامي جاد غصن بأنّه لم يفلح في دراسة كافة أقلام الاقتراع في دائرة جبل لبنان الثانية لتضمين نتائجها مع الطعن الذي تقدّم به ضد النائبين المنتخبين رازي الحاج وهاكوب بقرادونيان للمجلس الدستوري.

وأكّد غصن بأنّ تقديمه للطّعن استند على معطيات كلامية وتخمينات بوجود شوائب في بعض الاقلام وبأنّه لم يستطع الاستحصال على الادلّة لعدم وجود وقت كما لعدم امتلاكه ماكينة حزبية قادرة على تأمين مندوبين لكافّة الاقلام، كما أنّه سيقوم مع فريقه القانوني بدراسة الاقلام خلال مهلة الثلاثة أشهر القادمة لايجاد ما يُمكن الاستناد عليه.

خبير قانوني رأى في كلام غصن نوعاً من الاستخفاف بعمل المجلس الدستوري كما استهتاراً بالرأي العام اللبناني بحيث أنّه ارتكز على “معطيات غير ملموسة” للتحدّث عن إشكالات وتحديداً في مسألة الاوراق الملغاة، التي يُدرك بأنّ إعادة احتسابها لن تصبّ لصالحه بتاتاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق