سياسةمحلي

خوري: سنقوم بما التزم به لبنان تجاه المحكمة الدولية وهذا وضع ملف التعيينات في محاكم التمييز

كشف وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال هنري خوري، ان “لا جديد بعد بالنسبة الى التعيينات في محاكم التمييز”، ولفت الى ان “المشروع ذا الصلة لا يزال في وزارة المالية”، وجدد التأكيد ان “وزارة العدل وفور تبلغها بالحكم الذي صدر أخيرا عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ستقوم بالإجراءات المطلوبة والتي التزم لبنان بها تجاه المحكمة”.

كلام الوزير خوري جاء بعد زيارته قصر بعبدا ظهر اليوم، حيث استقبله رئيس الجمهورية العماد ميشال عون واطلع منه على وقائع اجتماع لجنة البندقية “Commission de Venise” الذي عقد الأسبوع الماضي في إيطاليا بالإضافة الى عمل وزارة العدل.

وبعد الاجتماع صرح الوزير خوري للصحافيين فقال: “زرت رئيس الجمهورية اليوم بعد عودتي من إيطاليا اثر اجتماع لجنة البندقية التي تشكل الهيئة الاستشارية العليا لمجلس أوروبا المؤلف من وزراء الخارجية الأوروبيين. وسبق ان تلقيت دعوة لحضوره بعد اجتماعات عقدت عبر تطبيق “زوم” ومع وفود أتت من البندقية لمناقشة قانون استقلالية السلطة القضائية. لقد تبادلنا الأفكار منذ بدء الاتصالات حتى انعقاد الاجتماع في البندقية الأسبوع الماضي، وهي تتعلق بتشكيل مجلس قضاء واجراء التشكيلات القضائية وبعض المواد القانونية التي طرحت علينا والتي تمكن الوفد اللبناني من وضع بعض الأسس لا سيما منها ما يتعلق باستقلالية السلطة القضائية”.

واعلن ان وزارة العدل “في صدد وضع مشروع لاستقلالية السلطة القضائية ينطلق من القانون الحالي ويتناول مواد بحث فيها مطولا امام لجنة البندقية مع التمسك بالخصوصية اللبنانية التي اقر بها الجميع. وكذلك تناول الحديث مع رئيس الجمهورية شؤونا قضائية هي موضوع الساعة وقد اطلعني فخامته من جهته على بعض الأمور”.

سئل: هل تبين في اجتماع البندقية ان ثمة ما يتطلب تعديلا للقوانين اللبنانية؟

أجاب: “بالطبع لقد انطلقت مع لجنة البندقية من القانون العدلي اللبناني والتعديلات ستتناول بعض المواد، واني على تشاور دائم مع مجلس القضاء بهذا الخصوص ونحن متفقون على الأفكار الأساسية، واذا كانت هناك من حاجة الى تعديلات أخرى فسندرسها بالطبع، انما سيكون الانطلاق الأساسي من قانون تنظيم القضاء الحالي”.

وعما اذا هناك من جديد بالنسبة الى التعيينات القضائية في محاكم التمييز، قال: “ليس بعد، المشروع لا يزال في وزارة المالية”.

وعن تبلغ وزارة العدل الحكم الأخير الصادر عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، لفت الى ان “الوزارة لم تتبلغ بعد وعندما نتبلغ سنقوم بالإجراءات المطلوبة والتي التزم بها لبنان تجاه المحكمة الدولية”.

واستقبل الرئيس عون، سفير سلطنة عمان بدر بن محمد المنذري في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهمته الديبلوماسية في لبنان وانتقاله قريبا الى السفارة العمانية في لندن.

ونقل السفير المنذري للرئيس عون “تحيات سلطان عمان هيثم بن طارق آل سعيد وتمنياته له وللبنان بدوام التقدم وعودة الاستقرار”، واعرب عن امتنانه للتعاون الذي لقيه خلال وجوده في بيروت.

ورد الرئيس عون منوها بـ”الجهود التي بذلها السفير المنذري لتعزيز العلاقات الأخوية بين لبنان وسلطنة عمان”، متمنيا له “النجاح في مهمته الديبلوماسية الجديدة”.

كما استقبل الرئيس عون نائب منطقة البقاع الغربي وراشيا شربل مارون الذي شكر رئيس الجمهورية على “الدعم الذي يوليه لحاجات المنطقة لا سيما الإنمائية منها والحياتية”، ولفت الى انه بحث أيضا “في وضع بحيرة القرعون وعدد من المشاريع التي تهم المنطقة”.

منتخب لبنان للذكور في كرة السلة

من جهة اخرى، هنأ رئيس الجمهورية أعضاء منتخب لبنان للذكور في كرة السلة تحت سن السادسة عشرة بعد تأهلهم الى نهائيات كأس العالم في اللعبة، وكتب على صفحته في “تويتر” الاتي: “مع عودة أعضاء منتخب لبنان للذكور في كرة السلة تحت سن السادسة عشرة إلى أرض الوطن، رافعين انجاز تأهلهم إلى نهائيات كأس العالم الشهر المقبل، تضاء شمعة أمل جديدة بقدرة شباب لبنان على ابتكار مستقبل مشع لهم ولبلدهم. كل التهنئة والتوفيق لمنتخب الأرز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى