عربي ودولي

رغم التشديدات الأمنية.. المظاهرات والاحتجاجات تشعل إيران

تظهر التقارير والصور المنشورة أنه على الرغم من الأجواء الأمنية المشددة في مختلف مدن محافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، تجمع عدد من المواطنين في أنديمشك، مساء أمس السبت 28 أيار، مرددين هتافات مناهضة للنظام.

وفي الوقت نفسه، كانت هناك عدة تقارير عن انتشار قوات خاصة في مدن مثل عبادان، وخرمشهر/المحمرة، والأهواز. وأفاد مواطنون بأن إنترنت الهاتف المحمول انقطع تمامًا منذ مساء أمس السبت.

كما تشير التقارير التي تلقتها “إيران إنترناشيونال” إلى اعتقال عدد من المحتجين في محافظة خوزستان أمس السبت.

فيما يتواصل إعلان تضامن الأهالي في مختلف المدن مع سكان عبادان بأشكال مختلفة بعد انهيار مبنى متروبول.

وقد أضاء عدد من المواطنين في طهران، مساء أمس السبت، شموعًا ووضعوا صورًا لضحايا “متروبول” إلى جانب صور ضحايا الطائرة الأوكرانية واحتجاجات 2019.

ونشرت صور لتجمع في مدينة ري بمحافظة طهران يظهر فيها عدد من الناس وهم يهتفون “الموت للديكتاتور”. وفي بعض المدن، بما في ذلك قم ويزد، أقيمت مراسم عزاء على ذكرى ضحايا مبنى متروبول.

وفي غضون ذلك، أعلن محافظ خوزستان، صادق خليليان، أنه بالإضافة إلى 29 جثة تم العثور عليها بين أنقاض المبنى، لا يزال 38 شخصًا في عداد المفقودين تحت الأنقاض.

وبالتزامن مع هذه التصريحات، أعلن رئيس منظمة المنطقة الحرة في أروند، إلغاء عقد منح 3 قطع أراضٍ إلى شركة عبد الباقي القابضة المسؤولة عن تشييد مبنى متروبول.

وقال محمد رضا إسكندري، رئيس منظمة المنطقة الحرة في أروند، إنه في الفترة السابقة، منحت المنطقة الحرة بشكل غير قانوني 3 قطع أراض لشركة عبد الباقي القابضة، لكن تم إلغاء العقود. ولم يخض في تفاصيل المشاريع التي كان من المقرر أن تنفذها الشركة في هذه المناطق.

وفي وقت سابق، ذكرت “إيران إنترناشيونال” أن موعود شمخاني، ابن شقيق علي شمخاني، سكرتير مجلس الأمن القومي وممثل خامنئي في هذه المؤسسة، قد رشح حسين عبد الباقي لبلدية عبادان للاستثمار.

المصدر
إيران إنترناشيونال
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق