محلي

البستاني: لا ترشيد للدعم قبل حصول المواطن بيده على البطاقة التمويلية

ألقى رئيس لجنة الاقتصاد الوطني والتجارة والتخطيط النائب فريد البستاني، كلمة خلال انعقاد اللجان المشتركة اليوم، قال فيها: “اولا، ادعو الى تشكيل الحكومة اليوم قبل الغد والترفع عن كل العقبات والاصطفافات السياسية والمناكفات حتى نخلص البلد”.

اضاف: “اليوم اللجان المشتركة ستدرس قوانين مهمة جدا، أولا قانون المشروع المقدم من حكومة تصريف الاعمال لاقرار البطاقة التمويلية وثانيا اقتراح قانون البطاقة التمولية الالكترونية المقدمة من تكتل “لبنان القوي” وكذلك قانون الشراء العام”.

وتابع: “قوانين اليوم تشكل مرحلة مفصلية لمساعدة اللبنانيين الذين هم بحاجة للدعم لتخطي ارتفاع الاسعار في الاشهر الماضية، بالاضافة الى ترشيد الدعم لبعض القطاعات، لان المشكلة هي بالفلتان الذي حدث منذ شباط 2020 حتى اليوم، حيث أن الدعم من المصرف المركزي ذهب الى جيوب بعض التجار والمهربين بدل ان يذهب كله الى المواطنين”.

واردف: “مشروع قانون التكتل يجمع هدفين: الاول ترشيد الدعم بحيث لن يكون الدعم للمواد الاساسية في السوبرماركت، والثاني، البطاقة التمويلية”.

وقال: “ترشيد الدعم الذي نطرحه هو في المبدأ قريب من طرح الحكومة، ولكننا مع ترشيد تدريجي وليس مفاجئا. أما البطاقة التمويلية التي تطرحها الحكومة والتكتل، فالاثنان قريبان لبعضهما في المبدأ. لكن بنظرنا تطبيق بطاقة التكتل يمكن أن تكون فورية وأكثر عدالة لتضم جميع الفئات اللبنانية التي هي بحاجة لدعم مادي ضمن البطاقة التمويلية الالكترونية، وذلك من خلال آلية موجودة على منصة IMPACT في التفتيش المركزي وسوف تغطي أيضا المياومين والحرفيين وسائقي النقل العام والخاص والعاطلين عن العمل، في حين أن آلية تطبيق البطاقة التمويلية التي تقدمت بها الحكومة هي برأينا صعبة التطبيق وتتطلب خطوات ادارية قد تستغرق بعض الوقت، والشعب لا يمكنه الانتظار بعد الآن”.

وتابع: “أدعو زملائي النواب الى تضافر الجهود والعمل سويا لاقرار هذه البطاقة التمويلية وحث الحكومة على تبني وتطبيق خطة ترشيد الدعم فورا للمحافظة على ما تبقى من أموال المودعين والعمل على النهوض المالي والاقتصادي بالبلد ووقف التهريب واستعادة العافية الاقتصادية من خلال تحفيز الصادرات اللبنانية الى العالم، خصوصا الى الممكلة العربية السعودية الشقيقة، حيث أننا بدأنا وسوف نتابع خطة مراقبة المعابر لضبط تجارة المخدرات”.

وشدد البستاني على ان “لا ترشيد للدعم قبل حصول المواطن بيده على البطاقة التمويلية، واضيف ايضا أن المشروع الذي تطبقه وزارة الشؤون الاجتماعية على العائلات الاكثر فقرا سيستمر ضمن آلية دعم البنك الدولي، وأن سعينا الآن هو حشد دعم اضافي من المصادر المانحة لتمويل هذه البطاقة، وهذا بدأ في لجنة المال يوم الاثنين الماضي، بحيث يتم ترشيد دعمها من المصرف المركزي”.

وختم: “أنا اعلم مدى وجع المواطن، ولكن اقول لم نفقد الامل بل نتطلع الى مستقبل مشرق لشعبنا لوقف الهجرة ومساعدة جميع اللبنانيين على الصمود في هذه الاوقات العصيبة التي تمر بها البلاد، واتمنى ايضا تشكيل حكومة متجانسة تتبنى الخطط الاصلاحية المطروحة التي سوف تعيد تدريجيا عامل الثقة داخليا وخارجيا”.

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

خانة تجريبية للخبر العاجل

X