محلي

الخازن : المواطن يستجدي حقوقه ليبقى على قيد الحياة

عبر الوزير السابق وديع الخازن، في بيان عن إستيائه مما “آلت إليه حال الشعب اللبناني، ومن السوداوية التي تهيمن على واقعه، والضبابية التي تغلف مستقبله”. 
وقال :” لبنان في العناية الفائقة، وهو متروك من دون علاج، ومن منوطة بهم هذه المهمة، يغرقون في نظريات وإجتماعات ولقاءات ومؤتمرات وجولات مكوكية، بينما المواطن اللبناني يبحث عن أجوبة واضحة، وعن خطوات ميدانية عملية، تطبق على أرض الواقع، تعالج أزماتهم وشؤونهم وشجونهم وجلجلتهم اليومية بشفافية وصدق ومسؤولية وطنية”.
 
وتساءل الخازن:” لماذا لا يصارح المسؤولون الشعب بالحقائق؟ فالحقيقة تحرر وتريح، داعيا إلى حل فوري للفوضى المستشرية، ومعضلة ودائع المودعين الضائعة في زواريب العتمة، وإلى إعادة نبض الحياة إلى القطاع المصرفي حيث باتت ثقة المواطنين به معدومة، وهو ما يضاعف حتما من الإنهيار الشامل، ويسرع في وتيرته”.
 
وختم : “المواطن مسروق، وبات يستجدي حقوقه ليبقى على قيد الحياة. أما المشهد اللبناني فراوح مكانك”.

الوسوم

قسم التحرير

التحرير في موقع قلم سياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق